الاولاد والشباب يشربون الكحوليات بكميات اكب

الاعلانات تعمل بنجاح!!!

notodrugs@drugfreeisrael.org

drugfreeisrael.org

الاولاد والشباب يشربون الكحوليات بكميات اكبر…!!

https://mail.google.com/mail/?ui=2&ik=4afac66e3f&view=att&th=12da22fdce48369e&attid=0.1&disp=inline&realattid=9dace39fc22b5712_0.2&zw

الكثير من السموم والغير قانونية استطاعت الدخول في مجتمعاتنا من اوسع الابواب… ولكن السموم “القانونية” مثل التاباك والكحوليات هي الاخطر على اولادنا وشبابنا…. هذه السموم “القا

نونية” تفتح ابوابها لكل من يريد الوصول اليها وبالتالي الوصول الى السموم الاخرى.

فمن يدخن او يشرب الكحول يمكن ان يستعمل المرحوانا او غيرها من السموم بكل سهولة … وكلما كان جيل التجربة ابكر تكون اكثر عرضة للمشاكل الصحيه الخطرة.

كل سنه اكثر من 400,000 الف من الامريكين يموتون بسبب امراض وعوارض بشكل مباشر للتدخين, وهذه نسبه كبيرة جداً , اكبر من نسبة هؤلاء الذين يموتون من الايدز, حوادث الطرق, القتل او الانتحار كلها معاً…

استعمال السموم هي احد ميزات التصرفات العديدة في جيل المراهقة , الكثير من الشباب قالوا: انه على الاقل نصف اصدقاءهم هما فعالون من الناحية الجنسي, وهؤلاء يكونون عرضة للكحول اكثر من غيرهم بـ31  مره , وعرضه للتدخين اكثر  بــ 5 مرات , وعرضه للاستعمال المرحوانا اكثر بــ 22 مره.

بحسب الاكاديمية الامريكيه التي تتعامل في سياسات الاولاد, المراهقون , والادمان على السموم والكحوليات ووسائل الاتصال المرئيه وغيرها… هؤلاء متورطون في اساليب حياه وسلوكيات سلبيه للغايه وخطره على الاولاد وعلى  المجتمعات وعلى الصحة العامة.

قوة الاعلانات التجارية في اقناع واغراء الصغار والكبار على حد سواء هي قوة ليست قابلة لاي شكوك, ولو كان الامر كذلك لكا صرفت الشركات المختلفة المروجه لسلعها المتنوعة… لما صرفت الملياردات من الدولارات على هذه الاعلانات كا فئه…

الكثير من الاعلانات يرافقها احد المشاهير والكثير من المواد الاعلانية الساخرة والموسيقى الصاخبة, وعارضات الازياء وغيرها من الاغراءات التي تعمل بشكل مباشر على كسر المعايير والاخلاقيات في مجتمعاتنا. هذه الاعلانات تظهر تدخين التاباك بأنواعه المختلفة والكحوليات المتنوعة وكأنها مواد مقبوله وطبيعية وبذلك يكون هناك ضغط كبير ومباشر على المستهلكين من صغار وكبار بالقيام بتجربة هذه السلع.


الكثير من المال يصرف على هذه الاعلانات , اموال باهظة تقدر بالمليردات في انحاء العالم… والكثير من هذه الاموال تنفق بالدرجة الاولى على التباك,

6 مليارات من الدولارات تصرف سنوياً على هذه الاعلانات التي تخص الكحوليات مثل التاباك وفي كل هذه الاعلانات تستعمل الصور للشباب والشابات العارضات والمشهورات والذين يحبون اللهو واللعب والترف في الحياة. الكثير من الابحاث كشفت ان نتيجة التعرض لهذه الاعلانات يحدث عن اللشباب تغيير في تصرفاتهم وتفكيرهم ويؤدي بهم الى الاعتقاد ان هذا شيئ ايجابي وغير مضر. الاكاديميه الامريكيه لطب الاولاد تنصح اطباء الاولاد بالعمل على تغير هذا الوضع فيجب عليهم ان يشجعوا الاباء على ان يحددوا زمن ونوعية المشاهدة لدى اولادهم او حتى اخراج التلفاز من غرفهم الخاصة.


اطباء الاولاد يجب ان يسألوا الاباء سؤالين اساسيين :


1- ما هو عدد ساعات المشاهدة

2- هل هنالك تلفاز في غرة الولد الخاصة به.

=, تدل الابحاث ان وجود تلفاز في غرفة الاولاد لها علاقة لاستعمال اكبر للكحول والسلوك الجنسي.

منظمة” العالم دون سموم” هي منظمة تضم عدد كبير من المتطوعين الذين يعملون جاهدين لتوثيق الحقائق بكل ما يتعلق بظاهرة السموم والمخدرات والكحوليات.

هذه المنظمة اقيمت على يد مركز السينتلوجيا العالمي الذي ينتشر بمراكزه في كل العالم , ومن ضمن برامجهم الاساسيه هي اعطاء محاضرات والجلسات والفعاليات الغير رسميه والوصول الى الاجيال الصغيرة من اجل اعطاءهم فكره اساسيه حول هذا الموضوع.

وبالتالي, من الممكن  وليس من المستحيل الحفاظ على بيئة نظيفة ومجتمع خالي من هذه السموم وحياة مليئة بالحب والسعاد من دون أي من هذه المواد الخطرة التي تقتلنا وتدمر انسانياتنا وحضارتنا ومعاييرنا واخلاقياتنا.

—————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————

drugfreeworld.org

notodrugs@drugfreeisrael.org